"الإندبندنت": الروبوتات الجنسية ستحل محل الرجال في المستقبل فى الجنس وغسل الصحون

Elmasry الأحد، 7 يناير 2018
توقعت أستاذه في جامعة هارفارد الأمريكيه، أن الروبوتات الجنسيه ستحل محل الرجال في المستقبل، وستجعلهم من دون فائدة وعفا عليهم الزمان في نظر النساء.

وتعتقد الدكتوره كاثي أونيل، وهي عالمه رياضيات في الجامعه، أن النساء سيصبحن محاصرات بالرجال الآليين، وهو ما سيؤدي إلى فقدان اهتمامهن بالرجال البشر، بحسب ما ذكرته صحيفة "ذا إندبندنت" البريطانيه.

وعكسما تحمل اسمها "روبوتات جنسية"، فإن أونيل تقترح أن النساء لن يستخدموهم لمجرد الجنس، وإنما لأداء واجبات منزلية تثقل كاهلهن، مثل غسيل الصحون.

وعلى الرغم من مخاطر، إمكانية اقتحام "الهاكرز" لأنظمتهم التشغيلية، وتحويلهم إلى قتلة، فإن كاثي أونيل ترى أنهم لن يشكلوا تهديدا مثل الرجال الحقيقيين.

وأكدت أن انتشار الروبوتات الجنسيه ليس أمرا سيئا، موضحه: "سنجتمع معا، عبر سواء الإنترنت أو بصوره شخصيه، ونكون أكثر احتراما وأكثر راحه وأقل توترا".

وكانت دراسة استقصائيه، أجرتها مؤخرا مؤسسة "يوجوف"، كشفت عن أن واحدا من بين كل أربعة رجال (24 في المائة)، سينظرون في ممارسة الجنس مع روبوت، مقابل واحد فقط من كل 10 نساء (9 في المائة).

وسبب الرجال الآليين قلق لنجمات الإباحية، وادعوا أنهم سيفقدوهم عملهم.

وقالت الممثلة الإباحية إيلا دارلينج، لصحيفة "ديلي ستار أون لاين"، أن "الروبوتات الجنسية ستحدث تغييرا في العملية الجنسية".

وقالت: "نحن نعيش الآن في المرحلة التي يتم فيها اختراع الروبوتات الجنسية، والخطوة التالية ستشهد على أن لكل إنسان روبوت جنسي".

وهناك قرابة خمسة صناع للروبوتات الجنسيه حول العالم، بأسعار تبدأ من 5 آلاف و400 دولار أمريكي، ووصولا إلى 15 ألفا و700 دولار للنموذج "الديلوكس"، وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانيه.